Back Home (To the main page)

Souvenirs and books from Lebanon
 

Sections

About us

Contact us

 
 
SearchFAQMemberlistUsergroupsLog in
Doctor Frederic Zakhia

 

 
Reply to topic     discoverlebanon.com Forum Index » لبنان ... باللغة العربية
  View previous topic
View next topic
Doctor Frederic Zakhia
Author Message
admin
Site Admin


Joined: 09 Mar 2007
Posts: 504
Location: Jbeil Byblos

Post Doctor Frederic Zakhia Reply with quote
الدكتور فريديريك زخيا: ثقافة شمولية ونبوغ طبي و...أخلاقي - رحاب عمشيت

أرحبت بلدة عمشيت أمكنتها على الدوام لتتسع لكل ابداع معانقة رحاب فضاءات النبوغ. ان الدخول الى ذاكرتها هو بمثابة رحلة في رحاب التميز العلمي والأدبي والفني. عمشيت عروس المتوسط (أحد ألقابها)، البلدة التي سكنها المفكر الفرنسي الفذ أرنست رينان برفقة زوجته وشقيقته هنرييت (التي ترقد في مدافن آل زخيا) في ضيافة زخيا شلهوب زخيا. وقد ربطت المؤرخ الأشهر في القرن التاسع عشر بأسرة زخيا صداقة وثيقة حتى مماته. ومن هذا البيت بالذات لمع اسم الدكتور فريديريك زخيا، نجم مجلتنا لهذا العدد ضمن باب "رحاب عمشيت"، ذلك أن زخيا شلهوب كان والد جده وباني أول مستشفى في "لبنان الصغير"، مستشفى مار مخايل حيث سيمارس الحفيد فريديريك لاحقا ً مهنة الطب بتجرد ومهارة قل نظيرهما. ولد الدكتور فريديريك زخيا عام 1909 في عمشيت في عائلة مؤلفة من سبعة أولاد. تلقى دروسه في مدرسة الأخوة المريميين في عمشيت انتقل بعدها للدراسة في مدرسة الأخوة المريميين في جونيه. وعرف منذ صغره بذاكرته القوية ونبوغه المبكر في العلوم والرياضيات والكلمات المتقاطعة. وعندما أنهى دراسته للمرحلة الثانوية عام 1928. التحق بكلية الطب في الجامعة اليسوعية في بيروت ونال شهادة الدكتوراه في الطب عام 1934. افتتح عيادة في فرن الشباك عام 1935 كما عين طبيبا ً رسميا ً لبلديتها عام 1942. لكن الواجب ناداه في عمشيت عام 1924 ليعاين أبناء بلدته في مستشفى مار مخايل المجانية التي بناها والد جده كما ذكرنا آنفا ً. وظل في الوقت نفسه يعاين المرضى في فرن الشباك. مارس مهنة الطب بتفان وتجرد مطلق وبمجانية طيلة حياته، وعرف عنه أيضا ً عطفه على الفقراء والمسنين يؤمن لهم المعاينة والدواء بلا مقابل مادي، لا بل ان معايناته المجانية بلغت خمسة وسبعين ألف معاينة. والى جانب قيمه الانسانية والأخلاقية العالية اشتهر بمهارته الطبية وموهبته النادرة في تشخيص الأمراض ومعالجتها وبرع بشكل خاص في ميدان داء المفاصل بحيث انه أعد دواء لمعالجته أسماه "Analphane"، كما اكتشف دواء لمرض الزحار - الديزنتريا Colol. وقد ذاع صيته خارج لبنان فقصده مرضى غير لبنانيين لنجاحه في معالجة داء المفاصل. شارك الدكتور فريديريك زخيا في عدة مؤتمرات طبية عربية وأوروبية وعالمية، لكن هذه الموهبة الطبية لم تكن يتيمة بل كانت تؤاخيها موهبة استثنائية في اللغات؛ الى جانب العربية أتقن الدكتور زخيا خمس لغات أجنبية محادثة وكتابة هي:الفرنسية والانكليزية والاسبانية والايطالية والألمانية. والأطرف من ذلك أنه كان يحل الكلمات المتقاطعة في هذه اللغات. لكأن هذه البراعة اللغوية النادرة جعلت ذهنه أكثر انفتاحا ً وقدرة على التحليل، او لكأنها انعكاس لتثقيف ذاتي لا تهدأ وتيرته. ولعل شغفه باللغات هو ما دفعه الى تأليف قاموس Le Zakhia المتخصص بحل الكلمات المتقاطعة ونشر في فرنسا عام 1973 ونقحه الدكتور زخيا مرتين بطبعتين مختلفتين وأعيد طبعه مرارا ً، كما ابتكر لعبة ثقافية حملت أيضا ً اسم العائلة وقد أطلقها في مدينة نيس الفرنسية. وسيجد القارىء نبذة عن اللعبة والقاموس في نهاية المقال نقلا ً عن "الويكيبيديا". ومن هواياته الأخرى السفر فقد جال أنحاء أوروبا لا سيما وأنه يتقن معظم اللغات الأوروبية، كما كان يهوى المسرح والموسيقى والعزف على آلات الكمنجة والأكورديون والهارمونيكا والموندولين. وكان بارعا ً جدا ً في توقع حالات الطقس.

منح الدكتور زخيا وسام الاستحقاق الصحي في السبعينيات، وكذلك منح وسام الاستحقاق اللبناني من الدرجة الثانية سنة 1984 بمناسبة اليوبيل الذهبي في ممارسة مهنة الطب وتقديرا ً لخدماته الجلى في هذا الحقل؛ وفي هذه المناسبة ألقى الوزير جوزيف الهاشم خطبة جاء فيها: "عندما نضع اليوم وساما ً على صدر الطبيب الانساني الذي حسبما علمت أن له أيضا ً مؤلفات في عدة لغات فان الوسام يصبح مزدوجا ً لأن الطبيب الذي يطبب ويؤلف يستأهل وساما ً تربويا ً وطبيا ً معا ً. ان الطبيب الذي بلغ مجموع معايناته الطبية المجانية خمسة وسبعين ألف معاينة فهو يستأهل خمسة وسبعين ألف وسام".

توفي الدكتور فريديريك زخيا في عمشيت بصورة طبيعية عام 1992، و بوفاته فقدت عمشيت رجلا نابغا تميز بمعرفة موسوعية في المجالين الطبي و اللغوي الى جانب هواياته العديدة. لكن هذا النبوغ المتعدد الأبعاد لا بل الشمولي رفدته عبقرية من نوع خاص ونادر في أيامه وفي أيامنا: عبقرية أخلاقية و أنسانية وكم نفتقر اليها!
Wed Aug 16, 2017 3:15 pm View user's profile Send private message Send e-mail Visit poster's website
Display posts from previous:    
Reply to topic     discoverlebanon.com Forum Index » لبنان ... باللغة العربية
   
Page 1 of 1

 
Jump to: 


 
 
  Panoramic Views | Photos | Ecards | Posters | Map | Directory | Weather | White Pages | Recipes | Lebanon News | Eco Tourism
Phone & Dine | Deals | Hotel Reservation | Events | Movies | Chat |
Wallpapers | Shopping | Forums | TV and Radio | Presentation


Copyright © DiscoverLebanon 97 - 2017. All Rights Reserved

Advertise | Terms of use | Credits